كتاب الحدود - المحاضرة الثالثة => كتاب الحدود ۞ الشيعة في ميزان الشريعة - المجلس الأول => الشيعة في ميزان الشريعة ۞ الشيعة في ميزان الشريعة - المجلس الثاني => الشيعة في ميزان الشريعة ۞ الحدود - المجلس الرابع => كتاب الحدود ۞ القول المغني في شرح السنة للمزني => المكتبة الإسلامية ۞ كشف العوار في المنتحلين فكر الخوارج والمعتزلة الأشرار => المكتبة الإسلامية ۞ كتاب الحدود - المجلس الخامس => كتاب الحدود ۞ الشيعة في ميزان الشريعة - المجلس الثالث => الشيعة في ميزان الشريعة ۞ الشيعة في ميزان الشريعة - المجلس الرابع => الشيعة في ميزان الشريعة ۞ الحدود - المجلس السادس => كتاب الحدود ۞
مساوئ الأخلاق للخرائطي السيرة النبوية الصحيحة من مصادرها الأصلية كتاب القصاص
القائمة الرئيسية
 
 
البحث
 
البحث في
 
القائمة البريدية
 

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
 
عدد الزوار
  انت الزائر :197975
[يتصفح الموقع حالياً [ 15
الاعضاء :0الزوار :15
تفاصيل المتواجدون
 

تقسيم التركة في حياة المورث

الفتوى
تقسيم التركة في حياة المورث
3510 زائر
23-03-2017
د. / صبري عبد المجيد
السؤال كامل
املك بيت اربع طوابق بكل طابق شقه فيما عدا الدورالاول الارضى شقه ومحل ولدى ولدان وبنتان قمت بكتابه الدور الرابع للولد الاول والدور الثالث للولد الثانى والدور الثانى للبنتين مناصفه والدور الاول الشقه الموجوده به كتبتها لبنت الولد الاول علما بان ابنى منفصل عن والدتها وهى تبلغ من العمر الان حوالى4سنوات تقريبا وقد قمت بذلك على سبيل التعويض لها عن عدم رؤيتى لها وعدم معيشتها معى ولكى تستفيد بها بعد بلوغها سن الرشد فى حياتها ودراستها وحتى تتذكرنى بالدعاء فهل من حقى ان اكتب لها شيء ام لا؟ وكتبت المحل لابن الولد الثانى حتى يتساوا مع اخيه فى الميراث فهل ذلك من حقى ام انى قد اكون تعديت حد من حدود الله مع العلم ان كل ذلك قد كتبت به عقود هبه بعد وفاتى
جواب السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله محمد بن عبد الله وبعد، الاجابة عن هذا السؤال من ثلاثة وجوه:

أولاً: لا يجوز التوريث والمورث صاحب التركة على قيد الحياة، لأنه لا يعلم متى ينتهي الأجل إلا الله، فقد تتغير الأمور، ويكون المورث وارثا.

ثانيا: إذا علم الأب من حال أولاده الجور والشقاق فيما بينهم فله تقسيم تركته على الطريقة المرضية عند الله ورسوله صلى الله عليه وسلم على قاعدة للذكر مثل حظ الأنثيين .

ولا يُمِّلك أحد منهم ، لربما تتغير المور كما أشرت فيكون المحظور وربما تتغير النفوس فيفق الابناء بعد برٍ، وهذا واقع محسوس.

ثالثا: يجوز أن يتصرف المالك في مالة لمن شاء على وجة الهبة شرط ألا تزيد عن الثلث – لقوله صلى الله عليه وسلم " الثلث والثلث كثير"

وعليه، فما فعلته لأحفادك، لا بأس به بالشرط السابق، وفيه ترقيق القلوب ومحبتها.

وأنبه على أن هذا الذي فعله السائل ليس هبة، وإنما هو توريث.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي
اتصل بنا :: اخبر صديقك :: سجل الزوار :: البحث المتقدم :: الصفحة الرئيسية